نصائح بسيطة ورائعة لتفادي ضوء الشاشات الأزرق من أجل نوم هادئ وصحي!

1/

 

في عالم أصبحت شاشات الجوالات الذكية وأجهزة التابلت بالإضافة لأجهزة التلفاز أيضاً شيئا أساسيا، من الطبيعي أن يشعر الإنسان ببعض الإرهاق نتيجة للتركيز في هذا الكم من الشاشات يوميا ولكن الأمر الأكثر سوءا أن لا يظهر إلا عند محاولة النوم.

 

العديد من الأبحاث أثبتت أن ضوء الشاشات وخاصة الضوء الأزرق منها يعد عائقا للنوم حيث نادى الكثير من العلماء والباحثون بضرورة التقليل من الضوء الأزرق المنبعث من تلك الشاشات وذلك من أجل تقليل أيضاً الوقت الذي يلزم الإنسان للاستغراق في النوم يوميا.

 

وبناء على هذا الأمر بدأت العديد من الشركات الانتباه لتلك النقطة، وسنقدم لكم أيضاً بعض الحلول البسيطة لتفادي تلك المشكلة التي أصبحت مزعجة للغاية للكثير من المستخدمين.

 

1- قم بتنصيب F.lux على حاسوبك

 

1/

 

تلك الأداة قد تكون فكرتها بسيطة للغاية ولكن تأثيرها ما إن تعتاد عليه حتى يصبح رائعا وإيجابيا للغاية.

 

أنت تعلم أن شاشة الحاسوب الخاصة بك تتكون من مزيج من الألوان الأزرق والأحمر والأخضر فقط، وبتقليل اللون الأزرق ستشعر قليلا بأن ضوء الشاشة أرجواني اللون أو حتى أحمر اللون قليلا، قد يكون الأمر مزعجا في البداية ولكن بضبط تلك الإعدادات جيدا ستشعر براحة في عينيك أثناء الاطلاع على الشاشة خاصة في الليل.

 

الأداة بسيطة ولا تتطلب سوى تعديل إعداداتها يدويا من أجل التوصل للنتيجة الأفضل لك ولراحتك.

 

يمكنك الحصول على "F.lux" مجانا.

 

2- أداة لجوالك الذكي والتابلت أيضاً

 

2/

 

يمكنك الاستعانة بالأداة السابقة على جوالك إن كنت من مستخدمي نظام "أندرويد" أو حتى جوالات "آيفون"، ولكن إن لم ترغب بتلك الأداة فهناك بعض المستخدمين يعشقون أداة "twilight" خاصة على جوالات "أندرويد".

 

الفكرة ببساطة أن تلك الأداة تعمل على تقليل الضوء الأزرق أيضاً من شاشة جوالك إن كنت تعتمد عليه كثيرا ويتم هذا الأمر في فترات مناسبة فيمكنك ضبط الأداة من أجل العمل عند حلول الليل وأيضاً يتم إغلاق الأداة لدى حلول الصباح بكل بساطة وتلقائية.

 

مستخدمو "آيفون" وأجهزة "آيباد" الذين قاموا بتنصيب نظام "iOS 9.3" الجديد حصلوا بالفعل على ميزة مشابهة ورائعة وهي "Night Shift" التي تقوم من تلقاء نفسها بضبط ألوان الشاشة عند حلول الليل وذلك من أجل السبب نفسه، يمكنك ضبط ألوان الشاشة كما تحب وستصل لنتيجة جيدة بعد فترة من التعود أيضاً.

 

3- نظارات عاكسة للضوء الأزرق

 

3/

 

إن كنت ترتدي النظارات أثناء العمل أو أثناء النظر لشاشة الحاسوب فيمكنك الاستعانة بنظارات عاكسة للضوء الأزرق.

 

تلك النظارات تعمل بشكل كبير على تفادي هذا الضوء المزعج للعينين وكما أثبتت الأبحاث فإن تلك النظارات لديها القدرة على منحك بعض الشعور بالراحة أيضاً إن كنت من مرتادي النظارات، فقط قم باختيارها بعناية شديدة وبعد وصفة طبية أيضاً.

 

التغييرات بالأعلى ليست صعبة ولكنها إيجابية التأثير بعد فترة من الزمن، إن قررت أن تعمل على تغيير نمط حياتك وخاصة في النقاط الثلاث تلك فعليك أن تنتظر بعض الوقت للحصول على نتائج وحتى تعتاد عيناك على الراحة من تلك الأضواء الزرقاء المزعجة، هل لديك تجربة مماثلة لهذا الأمر يمكنك مشاركتها معنا؟