بين "سناب شات" و"فيسبوك".. معركة لاقتناص أمهر الموظفين والخدمات

Facebook and Snapchat Fight

 

المعركة لا تتوقف منذ أن حاولت "فيسبوك" شراء خدمات الفيديو من "سناب شات" عدة مرات ولكن إيفان شبيجل يرفض بيع شركته التي أصبحت كالنجم اللامع في عالم الفيديو.

 

ولكن لهذه المعركة بعض التفاصيل التي تؤكد أن كل شركة تحارب بكل قوتها للاستيلاء على مشاهدات الفيديو خاصة أن الطرفين يحصلان على معدل متقارب من المشاهدات.

 

وقامت فيسبوك منذ أيام بالاستحواذ على تطبيق "Masquerade" لاستبدال الوجوه في الفيديوهات القصيرة لتنافس سناب شات على نسبة استخدام أكبر.

 

اقرأ أيضا: سناب شات تنافس فيسبوك بـ8 مليارات مشاهدة فيديو يوميا

Facebook and Snapchat Fight 2

 

ولكن هذه ليست المرة الأولى لمحاولة منافسة سناب شات، حيث قامت فيسبوك بإطلاق تطبيق "Poke" في عام 2012 ولم ينجح، ثم عملت الشركة على إطلاق تطبيق مشابه وهو "Slingshot" في 2014 ولكن لم يتم إطلاقه ولم تفلح التجربة.

 

وكشفت فيسبوك أنها ستترك تطبيق Masquerade كما هو ولكن ستدرج بعض هذه الخواص في خدمات الفيديو الخاصة بمنتجاتها المختلفة، كما تتعاون الشركة مع أكثر من صفحة خاصة بالمشاهير لتقديم خدمات البث الحي.

 

 اقرأ أيضا: إنفوجرافيك: كم تربح الشركات التقنية الكُبرى من جهد موظفيها؟

 

ولا تتوقف المعركة على المنتجات فقط، حيث قامت سناب شات بتوظيف مدير إعلانات الفيسبوك السابق "سريرام كريشنان" بالإضافة لبعض الأشخاص من قسم الموارد البشرية.

 

وأشارت إحصاءات إلى قيام الشركتين بتعيين 20 موظفا من الطرف الآخر وهناك البعض منهم لا يزال يعمل لدى فيسبوك أو سناب شات لتستمر المعركة على أفضل منصة فيديو بعد يوتيوب.

 

وقال أحد موظفي فيسبوك لموقع "بيزنس إنسايدر": إن سناب شات أصبح يمثل تهديدا أكبر من الوقت السابق ولم تعد شركة ناشئة صغيرة كما بدأت.