"ابل" تتحدى محكمة أمريكية وترفض تنفيذ أمر لكسر حماية أحد جوالات آيفون

apple tim cook iphone security

 

طالبت المحكمة الفيدرالية الأمريكية شركة "ابل" في وقت سابق بمساعدة وزارة العدل في كسر حماية جوال آيفون خاص بأحد مُطلقي النيران في أحداث هجوم "سان براندينو" في ديسمبر الماضي ولكن ابل ترفض وتتحدى أمر المحكمة.

 

ونشر المدير التنفيذي للشركة "تيم كوك" بيانا يرفض فيه طلب المحكمة مُعللا بأن الشركة لن تعرض حماية مستخدميها للخطر، وذكر أن المحتوى في جوالات المستخدمين الشخصية هو خاص بهم فقط ولا دخل لشركة ابل بهذه البيانات.

 

 اقرأ أيضا: وكالات الاستخبارات يُمكنها اختراق أي جوال والتجسس عليه بواسطة رسالة نصية!

 

وأكد تيم كوك أن المباحث الفيدرالية تريد من ابل أن تُطلق تحديثا لنظامها يُلغي خاصية الحماية التي قد تعرض المستخدمين لسهولة اختراق جوال آيفون وكسر حمايته بواسطة أداة تابعة للمباحث الفيدرالية سيتم استخدامها أكثر من مرة على عدة جوالات آيفون.

 

 

وكانت المحكمة قد طلبت من ابل إغلاق خاصية حماية تقوم بحذف بيانات جوال آيفون نهائيا بعد 10 محاولات خاطئة لفتح الجوال لتتمكن المباحث الفيدرالية من استخدام أحد برامج "brute force" لتجربة عدة طرق لكسر حماية الجوال دون أن تُحذف بياناته.

 

وذكرت "ابل" أنها لن تتمكن من إلغاء خاصية 10-tries-and-wipe لأن الشركة لا تقوم بتخزين أرقام حماية المستخدمين عبر خوادمها ويجب إلغاء الخاصية من داخل الجوال فقط.

 

ولكن قاضي التحقيق "شيري بايم" ذكر أن الشركة يُمكنها إنشاء برنامج لكسر حماية آيفون، وهو طلب مباشر من شركة ابل بإنشاء باب خلفي لجوال آيفون وهو ما رفضه مدير الشركة "تيم كوك".

 

وكانت هناك عدة مواجهات بين شركة ابل والقضاء للمساعدة في أكثر من قضية إرهابية منذ عام 2001 وحتى الآن، إلا أن شركة ابل ترفض دائما أن تُعرض مستوى حماية جوالات المستخدمين للكسر.