إكس بوكس 2 أم بلاي ستيشن 5.. أيهما سيتفوق على الآخر؟

1

 

لا يخفى على أحد أن كلا من مايكروسوفت و سوني تعملان على تطوير أفكار جديدة لأجهزتها القادمة Xbox 2 وأيضاً بلاي ستيشن 5، وحتى نرى تلك الأجهزة رسميا إليكم كل ما نتوقعه من مميزات وخصائص.

 

 

 

 

 

1- بلاي ستيشن 5

 

1

 

بالرغم من أن أجهزة بلاي ستيشن 4 حصلت على معالج قوي من معالجات AMD فهو أحد أجهزة الجيل الثامن في عالم ألعاب الفيديو إلا أن تلك القوة الكبيرة لن تتمكن من تشغيل ألعاب بدقة 4K التي تعتبر هي الدقة الأعلى حتى الآن في ألعاب الفيديو والتي ستصبح شيئا أساسيا في الأعوام القادمة بلا شك.

 

ليس هذا فقط بل إن أيضاً الواقع الافتراضي من المتوقع أن يكون له دور كبير في أجهزة الألعاب القادمة، فشركة سوني تعمل على تطوير تقنية الواقع الافتراضي الآن كي تجعلها مناسبة بشكل أو بآخر مع نظارتها القادمة Sony PlayStation VR.

 

تلك التقنية من المؤكد أن الشركة ستحاول استخدامها في تجربة استخدام مختلفة للألعاب فهي ستكون بلا شك متوافقة مع بلاي ستيشن 5 ولكن كيف ستستخدمها الشركة ؟ هذا هو السؤال الذي لا نعلم إجابته حتى الآن.



خدمات بث الألعاب مباشرة أيضاً أصبحت واحدة من أكثر الخدمات رواجا في عالم التقنية، وقد نرى قريبا مع قرب صدور بلاي ستيشن 5 تحسنا كبيرا في سرعة وقوة خدمات البث تلك لتقوم سوني بدمج تلك الخدمات بالجيل القادم من الأجهزة.

 

أما على صعيد المواصفات التقنية فمن المتوقع أن يأتي المعالج بقوة أكبر من الجيل الحالي مع قدرة على تخزين البيانات على الجهاز بشكل أسرع ومساحة أكبر بالطبع مما يعزز التجربة القادمة.

 

2- إكس بوكس 2

 

2

 

أكدت مايكروسوفت عن طريق رئيس قسم الإكس بوكس أن الجيل القادم تحت إكس بوكس 2 موجود بالفعل وتعمل الشركة على تطويره ولم تتحدث بعد عن موعد إطلاقه ولكن من المتوقع أن يكون قريبا للغاية بسبب ضعف أداء جهازها الحالي في الأسواق بشكل ملفت.

 

التقارير الأخيرة تقترح أن مايكروسوفت ربما تلجأ إلى بعض الألعاب التي يمكن ممارستها عبر الإنترنت فهي ستكون التركيز الأكبر في الجهاز القادم نظرا لما تمتلكه الشركة من خبرة في عالم التخزين السحابي ومعالجة البيانات أيضاً.

 

اقرأ أيضاً: 6 أجهزة تابلت قوية قادمة في 2016.. أيها ستختار؟

 

على كل حال الأمر الهام أن الشركة ستركز بشكل أكبر على تقديم إمكانات قوية للغاية وخارقة في مجال الرسوميات وذلك كي تعوض ما حدث مع إكس بوكس وان الذي تفوقت عليه شركة سوني بجهازها الحالي.

 

من ضمن التوقعات أيضاً أن تقوم مايكروسوفت بالاستعانة بكل التقنيات القوية الموجودة في كروت الرسوميات AMD R9 Fury X وأيضاً GTX 980 Ti وبالرغم من أن سعرها حاليا لا يمكن الاعتماد عليه في جهاز ألعاب مثل إكس بوكس 2 من المنتظر أن يتوفر بسعر رخيص، إلا أنه عند إطلاق الجهاز قد يتغير الأمر تماما.

 

بالطبع سيعمل الجهاز بنظام ويندوز 10 مما سيمنحه العديد من المميزات القاتلة لبلاي ستيشن 5 خاصة مع أولئك المستخدمين الذين يعتمدون على نظام ويندوز 10 في جوالاتهم الذكية وأجهزتهم الشخصية.



3

 

كلا الجهازين من المتوقع أن يأتي برسوميات قوية للغاية بالإضافة لدعم دقة 4K في العديد من الألعاب القادمة وهو أمر لا يمكن إغفاله ولكن التحدي الصعب بالنسبة لمايكروسوفت هو أن تضع تلك الرسوميات القوية وفي نفس الوقت تخفض من ثمن الجهاز كي لا تتفوق سوني عليها للمرة الثانية على التوالي، وخاصة مع تطويرها لتقنيات الواقع الافتراضي PlayStation VR.