تعرف على صاحب إضافة اللغة العربية لنظام ويندوز قبل مايكروسوفت

 Arabic Windows

 

الصبر والمثابرة هما مفتاح كل النجاحات التي وصل إليها كبار وعمالقة ريادة الأعمال في العديد من المجالات المختلفة منها المجال التقني، وبالطبع عالمنا العربي يمتلك مثل تلك النماذج الرائعة.

 

هل تتذكر استخدامك للحاسوب في عام 1990؟ لم يكن النظام يدعم اللغة العربية على الإطلاق وحتى عندما قامت شركة مايكروسوفت بإطلاق نظام النوافذ الشهير الخاص بها عام 1991 لم يكن دعم اللغة العربية من ضمن مخططاتها ولكن كان للمهندسين العرب في ذلك الوقت رأي آخر.

 

أحمد سعيد سلام أحد خريجي كلية الهندسة عام 1992 أثبت أن لكل مجتهد نصيبا، ولا سيما عندما يعمل على مساعدة نفسه والآخرين دون يأس أو انهزام، حيث يذكر المهندس أحمد سلام أنه في عام 1989 بدأت مغامرته مع عالم الحاسوب ولكنه لم يكن مستمتعا بالتجربة نظرا لعدم دعم لغته العربية الأم في نظام التشغيل.

 

1

 

ومنذ ذلك الحين بدأ أحمد سلام بالتطلع لتشغيل الحاسوب باللغة العربية حتى بعد صدور نظام مايكروسوفت ويندوز في عام 1991، وبعد عامين فقط قام بالتعاون مع دكتور صالح الشهابي في الفترة بين 1993 حتى 1998 بمؤسسة صخر لفك شفرة نظام مايكروسوفت ويندوز 95 والبدء بالتعديل عليه.

 

اقرأ أيضا: تعرف على أغنى وأصغر 7 رواد أعمال في العالم وكيف حصلوا على ثروتهم

 

2

 

الأمر لم يتوقف عند ذلك الحد بل عندما ظهر أول إصدارات متصفح الإنترنت نتسكيب في 1993 قام في عام 1995 بالتعاون مع العديد من الخبراء لإضافة دعم اللغة العربية للمتصفح، وقد تكرر الأمر أيضاً مع متصفح مايكروسوفت الخاص إلى أن قامت الشركة بإضافة دعم اللغة العربية في النهاية للنظام. ويتحدث المهندس أحمد سلام مؤكدا أن مايكروسوفت ذُهلت عندما ذهب لمقرها منتصف عام 1999 بسبب ما حققه مع فريقه المكون من 10 مهندسين فقط من نجاحات بدمج اللغة العربية في النظام بشكل جيد مع إضافة بعض المميزات الجديدة.

 

4

 

ويقول المهندس أحمد سلام إنه في تلك الفترة لم يكن يمتلك أي إمكانات سوى رغبته في تحقيق هذا النجاح لإزالة الحاجز الذي يمنع الكثير من العرب من استخدام الويب نظرا لعدم احتوائه على صفحات وبرامج عربية بلغتهم الأم، مما يُشجع الكثير من الشباب الآن على المثابرة والصبر على تحقيق أحلامهم مع الإيمان بقدراتهم على تحقيقها أيضاً.