احذر من ساعتك الذكية فقد تكون أسوأ كوابيس حياتك

Smartwatch

 

الساعات الذكية بدأت في الانتشار بشكل كبير للغاية منذ العام الماضي، فهي توفر الكثير من الخواص والمميزات التي قد تكون هامة لعدد كبير جداً من المستخدمين وخاصة أولئك الذين لا يرغبون في تفقد جوالاتهم الذكية كل مدة قصيرة لقراءة رسائل البريد الإلكتروني أو بعض الإشعارات.

 

ولكن هل تخيلت في يوم ما أن تكون ساعتك الذكية التي حصلت عليها هي أسوأ كوابيس حياتك التقنية؟ هذا للأسف صحيح.

 

فقد أثبتت دراسة جديدة لعدد من العلماء في جامعة "Haven Cyber Forensics" أن الساعات الذكية لا يمكنها حماية معلوماتك على الإطلاق، وهذا هو ما يخشاه كافة المستخدمين، تسرب المعلومات والقدرة على الحصول عليها عن طريق الاختراق.

 

واعتمدت الدراسة على تفقد الساعات الذكية العاملة بنظام "أندرويد وير" من شركة "جوجل" فساعات مثل "إل جي جي ووتش" و"جالكسي جير 2 نيو" بالإضافة لعدد 8 أنواع أخرى تم اختراقها بكل سهولة ودون أي معاناة أثناء الدراسة.

 

ويوضح أحد المشاركين في هذا البحث حسب أوراق الدراسة أن عملية الاختراق تتم بسهولة كبيرة نظراً لعدم تشفير البيانات الموجودة في الساعة الذكية بل إن الاتصال بين الساعة والجوال غير مؤمن تماماً كما يجب، مما يجعل البيانات مثل الأسماء والرسائل البريدية ورسائل "SMS" وأي معلومات تتشاركها الساعة الذكية مع جوالك معرضة للخطر.

 

اقرأ أيضاً: هل ستتمكن الحكومة الأمريكية من التجسس على مستخدمي الخدمات التقنية مرة أخرى؟

 

وقد قام مجلس صناعة تكنولوجيا المعلومات بمراسلة الرئيس الأمريكي "أوباما" يخبره أنه بالرغم من حاجة المؤسسات القانونية في بعض الأحيان أن تظل تلك المعلومات غير مشفرة لسلامة وأمان المواطنين، إلا أن هذا لا يمنع المواطنين من الحصول على نسبة كافية من تشفير البيانات بدلاً من عدم تشفيرها نهائياً!

 

أنظمة تشغيل تلك الساعات الذكية لا تزال حديثة العهد، ولا شك أنها ستتطور يوماً بعد يوم، ولكن كل ما عليك فعله الآن هو الحذر، فمعلوماتك الشخصية والحساسة للغاية مثل معلومات حساباتك البنكية وكلمات السر وغيرها من معلومات عرضة للسرقة بالضبط كما يحدث مع جوالاتك الذكية بل قد تكون العملية أسهل قليلاً، لذلك عليك الانتباه والحذر بشكل أكبر مما أنت عليه الآن.