استخدام عملات إلكترونية في غسيل الأموال

يواجه نائب رئيس بورصة تداول بيتكوين اتهاما باستغلال عملة Bitcoin الإلكترونية في غسيل أموال سبق وأن استخدمت في المتاجرة بالمخدرات عبر متجر إلكتروني يدعى Silk Road.

 

تم القبض على مسؤول بيتكون، ويدعى تشارلي شريم، الذي يعد من أكبر المروجين لهدف البورصة في جمع عملات Bitcoin وتوحيد سعر صرفها، في مطار جون كينيدي في نيويورك قبل يومين.

 

 وهو يواجه شريم تهمة استخدام ما تقرب قيمته من مليون دولار من العملة الإلكترونية في المتاجرة بالمخدرات بمساعدة مواطن أمريكي آخر استبدل العملة الإلكترونية بعملة نقدية وباعها لمستخدمي متجر Silk Road الذي أغلقته السلطات الأمريكية مؤخرا، كما يواجه اتهاما آخر بإدارة مشروع غير مرخص لتحويل المال، وقد تم الإفراج عنه في اليوم التالي بكفالة قيمتها مليون دولار.

 

وتتميز عملة بيتكوين التي يتم تداولها على الإنترنت فقط بأنها عملة يصعب تتبعها حيث لا تمتلك رقما مسلسلا، ولا يتم تسجيل التعاملات الخاصة بها لدى جهة محددة، مما جعلها مرغوبة بشدة في الأسواق السوداء على الشبكة العالمية مثل سوقي المخدرات والقرصنة.