بعد فك تشفير الآيفون.. "FBI" سيفتح جهازين آخرين لشركة "أبل"

FBI سوف يخترق جهازين آخرين لأبل

بعد معركة استمرت لمدة شهر بين "أبل" ومكتب FBI من أجل فك تشفير جهاز آيفون أحد الإرهابيين، نجح FBI في ذلك دون تدخل من صانع الآيفون واليوم طلب المدعي العام لولاية أركنساس الأمريكية مساعدة الـ FBI لاختراق جهازين آخرين.

هذه المرة سيحاول مكتب FBI فك تشفير جهازي آيفون و آي بود للمساعدة في كشف ملابسات جريمة قتل لزوجين على يد إثنين من المراهقين هما "هنتر دريكسلر" ويبلغ من العمر 18 عاما و"جاستن ستاتون" ويبلغ 15 عاما.

اقرأ أيضاً: ليس "أبل" فقط.. مكتب FBI طلب من "جوجل" مساعدته في اختراق جوالات الأندرويد


ووفقا لوكالة الأنباء "أسوشيتد برس" فإن المراهقين استخدما جوال آيفون 6 و جهاز آي بود من أجل التخطيط لعملية القتل بدافع السرقة، لذا يحاول المحققون طلب مساعدة FBI من أجل الوصول للمحادثات لتكون أدلة حاسمة في القضية.

وحتى الآن لا يعرف أحد الطريقة التي استخدمها مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي في فك تشفير جهاز الآيفون ولهذا فهناك قلق متزايد بين أبل وشركات التكنولوجيا فيما يتعلق بحماية الخصوصية للمستخدمين.