تعرف على "ألفابت" وعلاقة "جوجل" بها‎

جوجل

يبدو أن هناك بعض اللبس الذي حدث لكثير من المستخدمين ويحتاج للتوضيح بعد عملية إعادة الهيكلة وانضمام جوجل كإحدى الشركات التابعة والتي تعمل تحت مظلة شركة ألفابت.

والسؤال الذي يطرح نفسه الآن ما هي ألفابت؟ الجميع يعرف "جوجل"، أما الشركة القابضة ألفابت ما زال الاسم جديدا، ولكن يمكننا وصفها بأنها الشركة الأم التي تتبعها باقي الشركات، ومنها جوجل ونيست وفايبر ومشاريع أخرى كما يتضح بالصورة.

أما جوجل فهي واحدة من عدة شركات كما أسلفنا وتعمل تحت مظلة ألفابت وتحتوي على خدمات خاصة بها مثل يوتيوب وبريد الجيميل والأندرويد ومتصفح كروم ومحرك البحث.

1

شركة " GV" (سابقا كانت تعرف باسم Google Ventures) تعتبر الذراع الاستثمارية لألفابت حيث تستثمر في الشركات الصغيرة والناشئة مثل أوبر وميديوم وسلاك على عكس شركة " Google Capital" التي تستثمر في الشركات أثناء مرحلة النمو مثل كلاود فلاير وجلاسدور ودولينجو.

نأتي لشركتي " Calico" و " Verily" وهما تابعتان لألفابت ومختصتان بمجال التكنولوجيا الحيوية وكلتاهما عبارة عن مختبرات للبحث والتطوير وفك  الألغاز الطبية، حيث تركز "كاليكو" على أبحاث تساعد على إطالة عمر الإنسان بينما "فيرلي" مهتمة بكيفية هزيمة الأمراض والقضاء عليها.

شركة "جوجل فايبر": إحدى شركات ألفابت وتقدم خدمة الإنترنت وتصل بعض السرعات التى توفرها في مدن أمريكية محددة إلى 1 جيجابايت في الثانية، أما شركة " Nest" والتي استحوذت عليها جوجل عام 2014 مقابل 3.2 مليار دولار فهي مختصة بقسم إنترنت الأشياء، حيث تستخدم تقنيات لجعل المنزل أكثر ذكاء مثل ربط الكاميرات ببعضها وأجهزة كشف الدخان من أجل الحماية من السرقات والتهديدات الأخرى.

 مختبرات جوجل إكس: ليست تابعة لجوجل كما يعتقد البعض ولكنها كيان منفصل يتبع الشركة الأم ألفابت وجوجل إكس مسئولة عن مشروع السيارات ذاتية القيادة والطائرات من دون طيار وبالون الإنترنت.

اقرأ أيضاً: إنفوجرافيك: إحصاءات عن "ألفابت".. الشركة الأغلى في العالم


شركة "Jigsaw": حاضنة الأفكار والمسئولة عن مشاريع وسياسات مثل الجرائم والعنف وتجارة الأسلحة وكيفية معالجة تلك الأشياء. 

هذه كانت قائمة بأهم الشركات التي أصبحت مستقلة بعد إعادة الهيكلة والهدف الرئيسي هو توضيح الفروق بين جوجل والشركة الأم ألفابت.