الشاشات فائقة الدقة مرهقة لجوالك الذكي، فهل تفضل الحصول عليها ؟

LG

 

عالم التقنية يتطور يوماً بعد يوم، وفي الحقيقة لا توجد حدود للتطور في هذا العالم، وبناء على تلك القاعدة الوحيدة المسلم بها ستجد أن الجوالات الذكية أصبحت تحتوي على مواصفات قوية تنافس أجهزة الحواسيب المحمولة التي كنا وما زلنا نعتمد عليها في الكثير من الأعمال.

 

ومع تطور تلك المواصفات القوية تظل العقبة الأكبر في الطاقة، فعملية إمداد الجوالات الذكية بالطاقة أمر مؤرق قليلاً نظراً للبطاريات المحدودة التي تتطلب إعادة شحنها يومياً وقد يتطلب الأمر شحنها عدة مرات في اليوم أيضاً.

 

ومن ضمن تلك الأمور التي تطورت بشدة في جوالاتنا الذكية هي الشاشة، فبعد أن وصلت تلك الشاشات إلى دقة "720p" و "1080p" لم تتوقف عند ذلك الحد بل تطورت أكثر فأكثر حتى وصل إلى دقة "QHD"، فهل تتخيل مدى التطور؟

 

الأمر الوحيد الذي لم يتطور بشكل كاف بعد هي بطارية جوالك، فتلك البطاريات التي كانت تعمل مع دقة "1080p" لا تزال تعمل مع الدقة الجديدة "QHD" حتى وإن حاولت بعض الشركات الدفع بسعة إضافية بسيطة، لا تزال المشكلة الأساسية متواجدة.

 

الدقة الجديدة "QHD" هي دقة أعلى مرتين من دقة "1080p" وتعادل تلفاز كبير الحجم بدقة "2K" أيضاً، فهل تتخيل مدى الطاقة المستهلكة بسبب تلك الشاشة؟

الأمر لا يقتصر على الطاقة فقط، بل أيضاً قوة المعالج، فالأمر سيتطلب من المعالج عمليات أكثر وأيضاً ذاكرة عشوائية أكبر للتعامل مع الدقة الجديدة دون مشاكل كبيرة.

 

اقرأ أيضاً: احذر من ساعتك الذكية فقد تكون أسوأ كوابيس حياتك

 

ولذلك يؤكد الرئيس التنفيذي لشركة "وان بلس" في حوار سابق مع "Tech Insider" أن الشركة لا تفكر في إنتاج جوالات ذكية بشاشة "QHD" الآن على عكس الكثير من الشركات الأخرى، ولربما تفكر الشركة في هذا الأمر مستقبلاً عندما تستطيع تلك الشاشات التحكم بشكل أفضل في الطاقة المستهلكة.

 

أيضاً جوالات "آيفون 6" لا تزال تعمل بدقة أقل من "1080p" ولكنها توفر دقة مميزة للغاية رغم ذلك مع أداء جيد للغاية مقارنة بباقي الجوالات الذكية الأخرى.

 

الأمر لا يعني أنه عليك تجاهل تلك الأجهزة ذات الشاشة "QHD" أبداً، ولكن عليك بالتعرف على تأثيرها السلبي قليلاً على بطارية جوالك ومعالج الجهاز وأداؤه، ولربما لا تلاحظ تلك المشاكل بناء على استخدامك الشخصي، ولكنها تظل موجودة.

 

في الحقيقة، المعادلة هنا ليست في صالح الشاشات عالية الدقة "QHD" أبداً، فالمستخدم سيبحث أولاً وأخيراً عن الأداء، والكثير من المستخدمين لن يلاحظوا فارق الدقة بين شاشات "1080p" وشاشات "QHD"، فماذا عنك؟